تحولات الطاقة
22 September, 2020

تحولات الطاقة

  • 0 التعليقات

عرف الإنسان منذ القِدم الطاقة ومصادرها وأشكالها وتحولاتها واستخداماتها بما تيسر له منها من أجل تسهيل أمور حياته اليومية، وفي العصر الحديث انتقلت الطاقة ومصادرها نقلة كبيرة مما دفع عجلة الاقتصاد والإنتاج إلى مراحل متقدمة.


أشكال الطاقة:


 هناك العديد من أشكال الطاقة التي عرفها الإنسان منذ بداية الخليقة وسخّرها لخدمته ومن أهم أشكال الطاقة ما يأتي:

  • الطاقة الميكانيكية المرتبطة بالأجسام: تنقسم إلى طاقة حركية ناجمة عن حركة الجسم، وطاقة وضع مختزنة في الجسم؛ نتيجة بقائه في موضعٍ ما.
  • الطاقة الكهربائية الناجمة عن انتقال الشحنات السالبة من طرف إلى آخر: تنقسم إلى طاقة انتقالية وطاقة ساكنة.
  • الطاقة الحرارية الناشئة من انتقال الحرارة من جسم إلى آخر: تنتقل بواسطة الإشعاع أو الحمل أو التلامس المباشر.
  • الطاقة الكيميائية الناشئة من تحرر الطاقة الكامنة في الروابط الكيميائية: تتكون نتيجة تكسرها لتكوينِ روابط جديدة أثناء التفاعل الكيميائي.
  • الطاقة النووية الناشئة عن انشطار الذرة ومكوناتها.
  • الطاقة المائية أو طاقة المد والجزر: هي التي تنشأ عن طريق انتقال الماء وتصادمها مع ما يحيط بها من الصخور وتستخدم في توليد الكهرباء.
  • الطاقة الضوئية الناشئة عن الأجسام المشعة للضوء كالشمس.


تحولات الطاقة:


 من خصائص الطاقة قابليتها للتحول من شكل إلى آخر وهذا من ضمن التعريف الخاص بالطاقة أنها كالمادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم لكنها تتحول من شكلٍ إلى آخر، ومن أبرز تحولاتها:

  • الطاقة الكهرومغناطيسية والكهربائية ← طاقة صوتية وضوئية في التلفاز والراديو.
  • الطاقة الكيميائية في وقود السيارات ← طاقة حركية وحرارية.
  • الطاقة الكهربائية في المروحة ← طاقة حركية.
  • الطاقة الضوئية من الشمس ← طاقة كيميائية أثناء عمليّة البناء الضوئي للنباتات.
  • الطاقة الكهربائية في المدفأة ← طاقة حرارية.
  • الطاقة الكيميائية في المدفأة التي تعمل بالغاز ← طاقة حرارية.
  • طاقة الوضع أثناء السقوط الحر للجسم ← طاقة حركية.
  • الطاقة الحرارية والضوئية المنبعثة من الشمس ← طاقة كهربائية كما في الألواح الشمسية.


0 التعليقات

  • {{ comment.comment }}

    • {{ reply.comment }}

  • لا تعليقات